news
بيزنس

“جان بورانين” من فلندا, في سنة 2014 أسس ستارت اب اسمه Spinnova، 

الستارت اب هذا كان يعتمد على تقنية جديدة لتغيير مفهوم الغزل والنسيج في العالم.

التقنية باختصار هي إنتاج قماش من نوع جديد تماماً من الخيوط، الخيوط هذه يتم تصنيعها من لب الخشب و عن طريق اعادة تصنيع النفايات الآمنة، Recycling, أي أن الخيوط هذه تتشكل وتصنع تحت نسبة ضغط معينة ولا يدخل فيها اي مواد كيماوية أثناء التصنيع, بمعنى آخر المواد طبيعية 100%.

و هذا ما يعطي الأقمشة المصنعة من هذه الخيوط خواص رهيبة مثل المتانة والراحة الشديدة, بالاضافة الى انه لها تأثير إيجابي على الجسم من حيث الراحة و امتصاص السوائل بشكل كبير.

 

في 2015 كانت البداية بشكل رسمي تماماً و قاموا بالبدء بعملية الانتاج, و لكن كان هناك شيئين يبحثون عنه لضمان استمرارية المشروع:

 أولاً: عقود كبيرة لتوريد الأقمشة والبدء في استخدامها.

 ثانياً: مستثمرين لدعم الستارت اب مالياً.

 

و بالفعل بدأ عمل التعاقدات مع شركات صغيرة و كلها تعاقدات ناجحة و بدأ يجذب مستثمرين جدد لأن الفكرة كانت مميزة و ناجحة جداً.

في أواخر 2015 جاءت شركة لعمل عقد مع Spinnova  و كان العقد ينص على توريد هذا النوع من الأقمشة بشكل حصري لها و لسنين طويلة,مقابل رقم كبير و هذا ما جعل الستارت اب تقبل بالعرض لأنه ليس لديها سيولة مادية كبيرة.

المستثمرين كانوا متحمسين جداً و فجأة رفض المؤسس جان بورانين العقد رفضاً تاماً, و استغرب الشركاء و المستثمرين هذا الرفض القاطع لهذه الفرصة؟؟

 

أسباب رفض جون لهذا العرض:

جون لديه رؤية خاصة لهذا المشروع و خطة مستقبلية و لو تم قبول هذا العرض سيتم القضاء على هذه الخطة, بالإضافة إلى انه لو قبل العرض سيبقى تحت رحمة هذه الشركة لسنين طويلة و سيتم التحكم من قبلها بالمنتجات و تطويرها بناءً على رؤيتهم و مصلحتهم.

خطة جون كانت التعاقد مع كبرى العلامات المشهورة في العالم, مع الحفاظ على أن هذه الأقمشة تابعة لاسم اصحاب الفكرة و توريدها باسمهم لكل انحاء العالم؟

 

المستثمرين سألوه سؤالين مهمين جداً:

هل تستطيع توفير التكلفة المادية للمشروع؟ هل ستستمر في الانتاج لحين الحصول على عقد كبير مع علامة تجارية كبيرة؟

هل تعتقد أننا سنقوم بدعمك مالياً في الخطة بدون معرفة جدول زمني محدد لجني أرباح؟

 

فكان توضيح جان لهذه الاستفسارات:

لو أن التقنية هذه غير مميزة و ثورية بشكل كافي, ما قمتم باستثمارها و وضع هذا الكم من الأموال من البداية و لمدة سنة مع العلم انكم لم تكونوا على معرفة بمدى نجاح هذه الفكرة!

و بكون ان شركة خارجية طلبت أن تأخذ هذا المنتج كمنتج حصري لها هذا دليل على النجاح, و كان إصراره كبير على انه سيبقى خلف هذه الستارت اب الى حد تحقيق هدفه.

فكانت ردة فعل المستثمرين متفاوتة, فمنهم قام بالانسحاب و منهم استمروا.

بعد 6 سنين كاملة, و تحديداً في الاشهر الاخيرة, استطاع جان أن يستمر و يطور في المنتج حتى استطاع إبرام 2 عقود مع أكبر العلامات التجارية في العالم وهما Adidas و H&M، بالاضافة الى انهم سيقومون بتخصيص خط ملابس مخصص مصنع من اقمشة Spinnova الجديدة و سيقومون باصدارها في الاسواق قريباً جداً.

 

الخلاصة:

الطريق الصعب وممتلئ بالعقبات, و لكن اذا كان لديك خطة وهدف عليك الوصول إليه حتى لو بعد سنوات كثيرة.!

المصدر