news
تسويق

انجلترا واحدة من الدول التي فيها تنوع عرقي وثقافي كبير, وهذا ما يجعل البراندات في تحدي كبير للعملية التسويقية لمنتجاتهم وخدماتهم, لأن كل شخص له سلوك وثقافة مختلفة عن غيره.

و ليستطيعوا معرفة و فهم  التنوع العرقي و الثقافي هذا, توجد دراسة تقول ان بين كل 5 أشخاص من تعداد سكان انجلترا يوجد شخص من عرق و ثقافة مختلفة عن الباقيين.

و لذلك كل بيزنس في انجلترا يقدم خدمات و منتجات تستهدف المستخدم العادي يجب عليها معرفة فئتها المستهدفة بالضبط, و يجب التركيز ايضاً على مكان معين ليستطيع تشكيل المنتج بناءً على ثقافة و سلوك هذه الفئة.

و هذا التحدي يعتبر سلاح ذو حدين, لأنه لو لم تكن واعي لمدى التنوع هذا و ان لم تحدد الفئة المستهدفة, المنتج سيضيع و سيفشل, أما لو عرفت سلوك و ثقافة الفئة المستهدفة بالضبط فسيقع المستهلك في حب المنتج و البراند.

لأن الدراسة تقول إن المستهلكين في انجلترا هم أكثر المستهلكين ولاءً للمنتجات و الخدمات في حياتهم اليومية.

و واحدة من أكثر الأعمال والصناعات التي يظهر فيها هذا التنوع في انجلترا هي المأكولات و المطاعم, و هذا اكثر بيزنس متمثل فيه هذا التنوع, فهناك تجد كل انواع المأكولات والمطاعم ايضاً.

لدرجة أن في منطقة كاملة هناك مخصصة للعرب يوجد فيها المطاعم والأكل العربي, وكذلك الأعراق الآسيوية و الغربية كذلك.

 

عمليات البيع في انجلترا:

تتم من خلال أعراق وثقافات مختلفة عن الإنجليز حيث سجلت السنة التي مضت رقم قياسي، وصلت ل 300 مليار جنية استرليني، و لذلك بدأت البراندات تتسابق لتقديم منتجات و خدمات تناسب الناس هذه كلها و لتحقق فرص أكبر للربح.

 

المصدر