news
تكنولوجيا

شركات الألعاب العالمية اتحدت مع بعضها لمحاربة التحرش و العنصرية في  الـ Online Gamesو التي زادت بمعدلات ضخمة جداً في الفترة الماضية و مع الثورة الكبيرة التي حصلت في عالم الألعاب .

و مثل ماتوجد قوانين تحكم واقعنا الحالي, يجب أن يكون موجود قوانين تحكم عالمنا الافتراضي.

لذلك تم عمل اتحاد اسمه “Fair Play Alliance – اتحاد اللعب النظيف”و الذي يتكون من مجموعة من الشركات العالمية  سنّوا فيه قوانين لمحاربة التحرش والعنصرية والكراهية و الشتائم التي تحصل اثناء اللعب, و خاصة اتجاه الفتيات,الذين يحصلون على اكبر عدد من معدل التنمر و العنصرية داخل الألعاب.

واحدة من اللاعبين المشهورين جداً على Twitch و هذه من أكبر منصات الـ Games Streaming في العالم اسمها نيكول سميث، قدمت شكاوى كثيرة جداً ل Twitch وشركات الألعاب من العنصرية والتنمر التي تتعرض له أثناء اللعب.

 

وقدمت أمثلة من الجمل التي تقال لها منها:

“Go back to the kitchen”

“This is the reason why girls should not do anything”

“Can you actually go and die?”

وهذه الجمل تعتبر بسيطة، بل يوجد شتائم كبيرة ايضاً.

 

شركة Ubisoft مثلاً أعلنت أنها وضعت قائمة من المحظورات في الـ Texting في أي لعبة تابعة لها و أي لاعب يكتب أحد الجمل المحظورة يتم حظر حسابه.

اتحاد اللعب النظيف يعمل بشكل مستمر على وضع قوانين صارمة داخل عالم الالعاب و للتعايش بشكل افضل معه.

القوانين هذه ستكون على  الـ Text والـ Voice وكل شئ، و سيكون هناك تقييمات و ثواب و عقاب لأن الأرقام زادت في الفترة الأخيرة بشكل مرعب.

مثلا81% من المراهقين الذين يلعبون تعرضوا للتحرش و العنصرية داخل الالعاب على الانترنت, و 60% منهم يتم السخرية عليهم دائماً, و النسب تزيد بشكل مرعب مع مرور الوقت.

و هذا يسبب أثر نفسي كبير جداً لجيل الشباب و المراهقين.

 

ما رأيكم في هذا الكلام!؟

 

المصدر