news
بيزنس

دانكن دونتس و منذ فترة كبيرة تحاول الدخول الى سوق المشروبات الساخنة و الباردة و بدأت تنافس بقوة كبيرة و لبراندات كبيرة مثل ستاربكس وكوستا, و لأنها كانت موضوعة ضمن تصنيف الدوناتس و الحلويات و الفطور السريع, و كانت مستمرة بشكل جيد, حتى أتت جائحة كوفيد…

سنقوم بالمرور على كل التصرفات و الاستراتيجيات للخروج من الوباء المتبعة مثل (برمجة تطبيق – تحويل الطلبات الى الاونلاين ….) و دانكن ماذا فعلت من هذه الناحية!

قامت الشركة بتبليغ فريق التسويق للذهاب الى السوق و معرفة ثغرة يستطيعون استغلالها في السوق

و كالعادة قام الفريق بالقيام بمايلي:

(تتبع سلوك المستخدمين بتفاصيلها الدقيقة و معرفة كل يخصهم)

 قسم التسويق قال ان المشكلة الاساسية هي ان الناس تقلل من وجودها في اي مكان, و يعتمدون على الشراء اونلاين, و لكن الاسواق الرقمية في  الـ Beverages ليست كافية الى حد كبير

و لأن  الناس عندها طقوس ومواعيد لشرب القهوة مثلاً, و كل مستخدم لديه عادة معينة من شرب القهوة و أوقات صباحية محددة للشراء .

و في الوقت الحالي أصبحت الناس تقوم بصناعة القهوة الخاصة بهم في المنزل و هذا لأن نسبة كبيرة منهم تحولت أعمالهم إلى أعمال اونلاين.

و الشخص يقوم بصناعتها بنفسه بدلاً من طلبها اونلاين, و بناء على التحليلات كانت أكثر المشروبات التي يتم طلبها كانت مع وجبة طعام, و لا يتم طلبها بشكل منفصل!

ف تم الوصول الى هذه الثغرة 

المشترين استبدلت شراء مشروباتهم المفضلة “التقليدية” من دانكن دونتس بالقيام بصناعتها في المنزل بنفسهم, و لذلك يجب تغيير الاستراتيجية الخاصة و القيام بصناعة مشروبات جديدة لا تتم صناعتها في المنزل, و المنتجات ستكون تكلفتها فقط تكلفة التسويق لها.

و تم تغيير قائمة المنتجات الخاصة بهم بشكل كامل في كل فروع الولايات المتحدة, و بدء طرح المشروبات الجديدة تماماً و التي تتكون من مكونات يحبها الامريكان, مثل القهوة بالشوفان و الشاي الاخضر بالفواكه, و ميكسات مميزة جديدة من القهوة….

و في ذات الوقت كان من غير الصحيح التسويق للمنتجات الجديدة فقط بل يجب الاعتماد ايضاً على عوامل أخرى مساعدة لتنجح الاستراتيجية الجديدة.

 

العوامل المساعدة هي :

أولاً: الفئة المستهدفة.

ثانياً: الموسم.

 

العامل الأول (الفئة المستهدفة):

من المؤسف ان فئة كبيرة من الناس لا تفضل أن تقوم بتجريب اشياء جديدة, و التسويق لهذه المنتجات صعب جداً.

مثلاً من الصعب أن تقنع مدمن قهوة بتغيير روتينه واستبدال قهوته بالشاي الاخضر بالفواكه!

ف كانت هذه الفرصة مهمة جداً لاستهداف فئة جديدة و هم المراهقين, حيث يتم الوصول اليهم بسهولة  من خلال الانترنت او من خلال طرق اخرى.

هذا الجيل هم اكثر فئة ممكن أن تقوم بتجريب هذا النوع من المشروبات و من المؤكد أنه سيقوم باختيار مشروبه المفضل, و غير ذلك تقوم الشركات تقاتل من اجل استهداف الجيل الجديد لأنه مستقبل التسويق.

 

أما العامل الثاني (الموسم):

بدأوا يستعدون لموسم الصيف بتشكيلة من المشروبات الباردة الجديدة المنعشة التي من الصعب ان يتم صناعتها في المنزل و استهدفوا المناطق الحارة في أمريكا.

و طبعاً قاموا ببناء استراتيجية التسويق و الاعلانات الخاصة بهم من خلال المؤثرين و الشخصيات المشهورة التي يتابعها الجيل الجديد.

 

و كانت النتيجة مذهلة و هي:

– نسبة تحميل التطبيق زادت بنسبة 57% في فترة 90 يوم منذ بداية العمل بالاستراتيجية الجديدة.

– بعد تحقيق decline بنسبة 18.7% في أول شهرين من الوباء، حققت نمو في المبيعات بنسبة 22%ٌ بفضل الاستراتيجية الجديدة.

– دانكن دونتس استطاعت ان تحصل على فئة مستهدفة جديدة تماماً تستطيع من خلالها وضع خطط لسنين طويلة.

 

و لذلك لا تنسوا أن :

من قلب المحن تأتي المنح.. علينا التفكير و التخطيط فقط